المُدعي العام يستقبل وفداً من الإدارة العامة للتحقيقات بدولة الكويت الشقيقة
Tuesday, June 25, 2019 by Adminuser

استقبل سعادة / حسين بن علي الهلالي المُدعي العام اليوم الثلاثاء الموافق 25 / 6 / 2019م وفداً من الإدارة العامة للتحقيقات بوزارة الداخلية بدولة الكويت الشقيقة والذي يزور الادعاء العام حالياً خلال الفترة من 24 وحتى 28 من شهر يونيو الجاري . رحب سعادته في مستهل اللقاء بالوفد الضيف مُتمنياً لهم إقامة سعيدة وزيارة مُوفقة مُكللة بالنجاح ، كما قدم سعادة المدعي العام نبذة مُختصرة عن الادعاء العام ومراحل نشأته وتطوره وتوسعه الجغرافي مُعرّفاً الوفد بالإدارات العامة والإدارات التي تحتويه لا سيما الإدارات التخصصية التي جاء إنشائها تبعا لنتيجة تطور المجتمع وتنامي حياة المواطن والمقيم فيه ، كما قدم سعادته للوفد برنامج الزيارة الذي يحتوي على عدد من اللقاءات والزيارات مُنوهاً بأن ذلك يأتي في إطار تعريف الوفد الضيف بجوانب العمل القانوني في الادعاء العام، كما استمع سعادته من الوفد إلى جوانب العمل المُشترك وتبادل معهم سُبل تعزيز مجالاتها وتوطيد أطر التواصل المستمر من حيث تبادل الخبرات والاطلاع على مجالات العمل، وفي ختام اللقاء تبادل سعادة المدعي العام والوفد الزائر وجهات النظر والآراء والأفكار وتناقش معهم حول سبل دعمها وتعزيزها بما يحقق الأهداف المرجوة ويدعم مسيرة العمل المشترك . الجدير بالذكر بأن الوفد الكويتي الضيف قد وصل السلطنة يوم أمس الاثنين 24 يونيو في زيارة للادعاء العام تستمر خمسة أيام ، سيلتقي خلالها بعدد من المسئولين بالادعاء العام ومجلس الشؤون الإدارية للقضاء وشرطة عُمان السلطانية إلى جانب تنظيم زيارات ولقاءات عملية بمجمع إدارات الادعاء العام بمحافظة مسقط سيتخللها تقديم شُروحا مُفصّلة حول تعيين أعضاء الادعاء العام وتدريبهم وأعمال التفتيش على أعضاء الادعاء العام إلى جانب التحقيق والتصرف في قضايا الجنح والمخالفات بالإضافة إلى عرض مرئي حول النظام القضائي الإلكتروني وعرض عن نظام الإحصاء وكذلك إجراءات تنفيذ الأحكام ، كما سيتخلل برنامج الوفد زيارات سياحية لجامع السلطان قابوس الأكبر والمختبر الوطني والمتحف الوطني . يأتي هذا اللقاء في إطار تبادل الزيارات الهادفة إلى الاطلاع على مكونات العمل القانوني وصقل مهارات أعضائه وتعزيز التعاون المستمر فيما بين هذه المؤسسات ، كما تهدف هذه الزيارات إلى توطيد العلاقات التي تُسهم في رقي وتقدم منظومة العمل المشترك وتعزيزه بما يحقق الأهداف المشتركة .