تتويج فريق جنوب الشرقية بطلا وظفار وصيفا و تكريم المساهمين والمجيدين في ختام الدوري
Tuesday, March 6, 2018 by Adminuser

توج فريق جنوب الشرقية بطلا لدوري الادعاء العام لكرة القدم بعد فوزه في المباراة النهائية على فريق ظفار بركلات الجزاء الترجيحية 2/صفر، بعد انتهاء الوقت الاصلي والاضافي للمباراة بالتعادل الايجابي بهدف لكل منهما في اللقاء الذي جمع الفريقين بنادي الأمل ورعى حفل ختام الدوري سعادة /حسين بن علي الهلالي المدعي العام بحضور الفاضل/ سـام بن عبدالله الحبسي مدير عام الشؤون الإدارية والمالية بالادعاء العام المشرف العام على الدوري ومديري مديريات الادعاء العام بمختلف محافظات السلطنة وأعضاء اللجنة المنظمة للدوري حيث شهد الدوري مشاركة 12 فريقا لمديريات الادعاء العام بمحافظات السلطنة . وقد اتسمت المباراة النهائية بين الفريقين بالاثارة والندية طول مجريات شوطي اللقاء الشوط الاول انتهى بالتعادل الايجابي بهدف لكل منهما بادر فريق ظفار بالتسجيل عن طريق اللاعب طارق الزوامري ولم تمر سوى دقائق قليلة وينجح فريق جنوب الشرقية من ادراك التعادل عن طريق لاعبه المتألق خير خادم . وفي الشوط الثاني نزل الفريقان وكل منهما له هدف معين وهو احراز هدف التقدم رغم الفرص التي سنحت لكلا الفريقين لكن لم تستغل بالشكل المطلوب حيث شهد هذا الشوط حال طرد حارس مرمى فريق جنوب الشرقية طارق الهاشمي ليلعب فريقه ناقص لاعبا واحدا حيث حل مكانه في حراسة المرمى اللاعب خير خادم واستطاع ان يثبت جدارته في حراسة المرمى حيث ظل اللعب سجالا بين الفريقين ولكن بدون فعالية تذكر لينتهي الوقت الاصلي للمباراة بالتعادل 1/1 ليحتكم بعد ذلك الفريقان الى الاشواط الاضافية ولكن لم ينجح الفريقان في تلك الاشواط من التسجيل لتكون كلمة الفصل النهائية في ركلات الترجيح التي مالت لصالح فريق جنوب الشرقية الذي تمكن من تسجيل هدفين عن طريق كل من خالد العلوي ومطيع المخيني في المقابل لم ينجح فريق ظفار من التسجيل . 

 

فرصة للقاء 

عقب انتهاء المباراة النهائية ألقى الفاضل/ محمد بن سعيد السيابي القائم بأعمال مدير دائرة العلاقات العامة رئيس اللجنة المنظمة للدوري كلمة قال فيها : تأتي البطولة للموسم الثاني على التوالي تأكيدا من الادعاء العام على أهمية ممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة ومن أهمها رياضة كرة القدم لشعبيتها الكبيرة حيث جاءت البطولة بهدف توفير فرص للقاء الموظفين من مختلف محافظات السلطنة في جو من الألفة والمحبة. وأضاف محمد السيابي لقد شارك في البطولة اثنا عشر فريقا يمثلون مختلف المديريات بالادعاء العام وهي ( رئاسة الادعاء العام والمديريات العامة بمحافظات مسقط وظفار والداخلية وجنوب وشمال الشرقية وجنوب وشمال الباطنة والبريمي والظاهرة والمديرية العامة للتحقيقات والمرافعة والمديرية العامة لتنفيذ ومتابعة الأحكام) حيث وزعت الفرق المشاركة إلى ثلاث مجموعات صعد منها 8 فرق للدور الثاني وبعدها الى الأدوار التالية. واشار السيابي الى أن البطولة اظهرت روح التعاون والأخوة كما عملت على بث روح المنافسة وتعزيز الصداقات بين الموظفين وإيجاد مسارات للترويح عن النفس، وهذا الأمر سينعكس إيجابا على الموظف وانتمائه المؤسسي، موضحا أن اللجنة المنظمة استحدثت في هذه النسخة جوائز لكل مباراة تشمل أفضل لاعب وجوائز للجمهور ، كما استحدثت حسابا خاصا للبطولة على برنامج السناب شات لنقل أحداث المباريات وهو ما سهل للموظفين وعائلاتهم متابعة. 

مجريات المباريات والنتائج. 

واضاف رئيس اللجنة المنظمة للدوري لقد أقمنا البطولة بسواعد الشباب وبدعم من سعادة المدعي العام الداعم الأول للأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية، ومباركة منه أقمنا ملتقى لعضوات وموظفات الادعاء العام واسميناه (ألفة) وشارك فيه (92) موظفة من مختلف محافظات السلطنة، موجها شكره للمشرف العام للبطولة سام بن عبدالله الحبسي على الاشراف المباشر على البطولة، ولجميع أعضاء اللجنة المنظمة الذين عملوا بكل جهد قبل وأثناء البطولة واسهموا في إنجاح هذا العرس الكروي، كما وجه شكره لوزارة الشؤون الرياضية لتعاونها وللشركات الداعمة للبطولة. فقرات متنوعة وشهد حفل الختام تقديم بعض العروض المتمثلة في تقديم فقرة للكاراتيه مشتركة قدمها عدد من اللاعبين من اكاديمية نادي البشائر ونادي بهلاء ورواد المستقبل كما تم تقديم استعراض الرجل الخارق بسحب سيارة بالاسنان من قبل خالد الكندي ونالت استحسان واعجاب الجميع لما شاهدوه من قوة خارقة في عملية السحب للسيارة . 

تكريم المجيدين والداعمين 

وعقب انتهاء المباراة قام سعادة حسين بن علي الهلالي المدعي العام بتكريم المؤسسات الداعمة للدوري وهي نادي الأمل وسهيل بهوان للسيارات ومؤسسة الزبير وبنك ظفار وشركة الرائد للخدمات العقارية وبنك مسقط وصيدلية مسقط وحديقة الامراء ومركز الشموس الطبي . بعد ذلك تم تكريم اعضاء اللجنة المنظمة للدوري وتكريم المشاركين في العروض المقدمة في لعبة الكاراتيه بالاضافة الى تكريم الرجل الخارق خالد الكندي وتكريم حكم المباراة النهائية ماجد الحاتمي بعدها تم تقليد لاعبي فريق ظفار بالميداليات الفضية لحصولهم على المركز الثاني في الدوري وتسليم كأس الدوري مع ميداليات الذهبية لفريق جنوب الشرقية بطل البطولة الى جانب تكريم اللاعبين المجيدين في الدوري حيث حصل على جائزة هداف الدوري اللاعب خالد العلوي من فريق جنوب الشرقية برصيد 5 اهداف وحصل على جائزة افضل حارس مرمى في البطولة اللاعب مشعل الشحري من فريق ظفار ونال جائزة افضل لاعب في الدوري اللاعب حسن باعمر من فريق ظفار . كما قدم فريق ظفار هدايا تذكارية لراعي حفل ختام الدوري وبعض اعضاء اللجنة المشرفة على الدوري، بعد ذلك قدم الفاضل/ سـام بن عبدالله الحبسي مدير عام الشؤون الإدارية والمالية بالادعاء العام المشرف العام على الدوري هدية تذكارية لراعي المناسبة . 

تظاهرة سنوية 

قال سعادة/ حسين بن علي الهلالي المدعي العام: إن دوري كرة القدم بالادعاء العام يعتبر تظاهرة سنوية تهدف إلى إيجاد ألفة بين أعضاء وموظفي الادعاء العام بعيداً عن جو العمل والارتباطات الوظيفية، وهي سانحة نهدف من خلالها إلى اللقاء والتواصل المستمر بين هذه الكوادر، والبطولة ضمت مختلف مديريات الادعاء العام بالمحافظات، الأمر الذي أوجد تنافساً شريفاً اتسم بالندية، وقد وجدنا السعادة بين جميع المشاركين وهو الهدف الأهم من إقامة البطولة. وحول المباراة الختامية قال سعادة المدعي العام، المباراة كانت قوية ومثيرة والتنافس كان حاضرا بين الفريقين طوال أشواط المباريات، كما كان التكافؤ حاضرا في الأداء حيث انتهت المباراة الى ركلات الترجيح التي حددت الفريق الفائز بالبطولة، وفي الختام توجه المدعي العام بالشكر والتقدير للجنة المنظمة ولكافة الأعضاء الذين بذلوا جهوداً لإنجاح هذه بالبطولة وخروجها بالصورة المشرفة التي أسعدت الجميع ، وهنأ الفريق المتوج بالبطولة ووجه الشكر والثناء لكافة المشاركين والفرق على المشاركة الفاعلة التي كان لها الدور البارز لنجاح البطولة. 

مباراة متكافئة 

قال سعيد العريمي مدرب فريق جنوب الشرقية: المباراة جاءت متكافئة بين الفريقين فسعى كل منهما لنيل لقب البطولة، و سعينا جاهدين من بدء المباراة للعب بتوازن بين الخطوط مدركين قوة لاعبي فريق ظفار في بعض الخطوط الا ان همة اللاعبين وإصرارهم على الحفاظ على نتيجة المباراة حتى ركلات الترجيح عامل أسهم في الحفاظ على النتيجة مع النقص العددي بطرد حارس الفريق الأساسي في الشوط الثاني، وهذا اجبرنا على التراجع للحفاظ على مرمي فريقنا، حيث نجحنا في ذلك لنحسم البطولة بضربات الترجيح. وعن البطولة قال العريمي البطولة منظمة وأسهمت في إيجاد الألفة والتقارب بين الزملاء في العمل، موجها الشكر لجميع العاملين في الادعاء العام على تكرار إقامة هذه البطولة للعام الثاني على التوالي. 

سعداء باللقب 

قال اللاعب طالب الهاشمي لاعب جنوب الشرقية: سعداء بهذا اللقب ونهديه لكل اللاعبين والإداريين على جهودهم المبذولة، موضحا أن الكل كان له بصمة في النجاح مؤكدا بان المباراة النهائية صعبة وكمنت صعوبتها في نقص اللياقة البدنية للفريقين بشكل عام ولكن في المقابل دخلنا ونحن عازمين على تحقيق البطولة بعد ما خسرناه العام الماضي ونشكر الجميع على التعاون والمساندة. 

روح معنوية عالية 

وعبر زميله عبدالله العلوي عن فرحته باللقب فقال: لقد كان لعامل الروح المعنوية الدافع الكبير للحفاظ على نفس المستوي الفني للعب طيلة فترات المباراة، ومن خلاله قرأنا المباراة بشكل جيد وعرفنا قوة وضعف الفريق المنافس وعالجنا بعض الأخطاء وبالتالي استطعنا الحفاظ على النتيجة حتي وصلنا لضربات الترجيح التي حسمت لصالحنا. واضاف العلوي : البطولة لها بعد إيجابي فهي وسيلة للتقارب بين الموظفين في كل محافظات السلطنة، ووجه الشكر للمدير العام بجنوب الشرقية على الجابري وللوكيل بدر الحارثي وللمدرب على وقوفهم مع الفريق طيلة فترة البطولة. 

استعدادات بسيطة

وقال مدرب فريق ظفار نبيل بن عبدالعزيز مستوى الفريقين كان متقاربا نسبيا استطعنا الوصول الى ضربات الترجيح نبارك للفريق الفائزة وحظا أوفر لفريقنا الذي كانت تنقصه اللياقة البدنية حيث كانت استعداداتنا بسيطة جدا واقيمت التدريبات قبل البطولة بوقت بسيط وهو وقت غير كافي لتحقيق الانسجام الكامل، عكس بقية الفرق ولكن رغم ضعف الاستعداد إلا أن وصولنا للمباراة النهائية يعد إنجازا يحسب للاعبين، وفي المباراة البطولة استطعنا مجاراة الفريق الآخر ولنا محاولات عديدة لم نستثمرها وأهدرنا بعض الفرص كما أننا لم نستثمر النقص العددي لدى فريق جنوب الشرقية . وقال نبيل بخيت المعلم مدير الفريق: نستطيع ان نصف المباراة بأنها ذات مستوي متقارب لم نشهد هجمات منظمة ولعبات خطرة كثيرة حيث كانت قلة اللياقة البدنية والإرهاق الذي أصاب اللاعبين دور في هبوط المستوي الى دون المتوسط ولكن بشكل عام الجميع لعب وأدى ما عليه من أدوار نقول لفريقنا حظا أوفر في الاستحقاقات القادمة وسوف نعد فريقا يتمتع باستعداد جيدة ولياقة مناسبة .